زوج اليورو/دولار: من المتوقع التحرك بين 1.0958 و 1.1000

في يوم الاثنين الموافق 7 أكتوبر، أغلق التداول على زوج اليورو/دولار منخفضًا بنسبة 0.06%. وكان الزوج قد ارتفع إلى مستوى 1.1001 خلال الجلسة الأوروبية قبل أن يهبط إلى مستوى 1.0969 خلال الجلسة الأمريكية. وجاءت هذه التقلبات بسبب بيانات اقتصادية ألمانية ضعيفة، والتصريحات التي أدلى بها المسؤول بالبنك المركزي الأمريكي نيل كاشكاري، والضبابية التي تكتنف المحادثات التجارية المقبلة بين الولايات المتحدة والصين.

وكان مؤشر طلبيات المصانع في ألمانيا قد سجل انخفاضًا ملحوظًا حيث بلغت قراءة المؤشر سالب 0.6% مقابل توقعات بتسجيل سالب 0.3%. وهناك احتمال متزايد بأن يدخل الاقتصاد الألماني في مرحلة ركود.

وقال رئيس فرع البنك المركزي الأمريكي في مينابوليس، نيل كاشكاري، إن البنك المركزي الأمريكي يجب أن يواصل خفض أسعار الفائدة. وأضاف أن ذلك يعتبر أجراء ضروريًا لمنع تعرض الاقتصاد للمخاطر ومن أجل نمو الأجور. ومن المقرر أن يعقد الاجتماع المقبل للبنك المركزي الأمريكي في نهاية هذا الشهر.

وكان المفاوضون قد بدءوا المحادثات يوم 7 أكتوبر قبيل الاجتماع الذي من المقرر أن يعقد يوم الخميس بين نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه والممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر. وكانت وكالة رويترز للأنباء قد قالت إن هذه المحادثات تعقد وسط أجواء متوترة ولا يبدو أن هناك أي جانب من الجانبين على استعداد للتنازل.

أخبار اليوم (بتوقيت غرينتش +3):

  • في الساعة 7:10 في المملكة المتحدة، خطاب مارك كارني، محافظ البنك المركزي البريطاني
  • في الساعة 15:15 في كندا، سيصدر تقرير المنازل مبدوءة الإنشاء (سبتمبر)
  • في الساعة 15:30 في كندا، سيصدر تقرير تصاريح البناء (أغسطس)
  • في الساعة 15:30 في الولايات المتحدة، سيصدر مؤشر أسعار المنتجين (سبتمبر)
  • في الساعة 21:30 في الولايات المتحدة، خطاب جيروم باول، رئيس البنك المركزي الأمريكي
  • في الساعة 23:30 في الولايات المتحدة، سيصدر معهد البترول الأمريكي تقريره الأسبوعي لمخزون النفط في الولايات المتحدة (للأسبوع المنتهي بتاريخ 4 أكتوبر)
EURUSD H1

 

الوضع الحالي:

وصل الزوج إلى المستوى الذي توقعناه، بعد قليل فقط من انخفاضه تحت خط الاتجاه. وقد رأينا أن هذا اختراق كاذب نظرًا للمحادثات التجارية المقبلة بين الولايات المتحدة والصين وكذلك بسبب البيانات الاقتصادية الألمانية المخيبة للتوقعات. 

وكان الاهتمام قد تحول في هذا الأسبوع نحو محضر اجتماع البنك المركزي الأمريكي الذي سينشر فدًا الأربعاء والمحادثات التجارية المقبلة بين الولايات المتحدة والصين (يومي 10 و 11 أكتوبر). وكان المستشار الاقتصادي للبين الأبيض، لاري كودلو، قد أشار إلى أن الجانبين قد يحرزان بعض التقدم خلال عملية التفاوض.

وفي وقت كتابة هذا التقرير، يجري تداول اليورو عند مستوى 1.0981. ويستقر الزوج في الوقت الحالي حول خط الاتجاه. ويبدو الشكل الذي تكون من مستوى 1.0999 (يوم 3 أكتوبر) ذو ميل هبوطي تجاهه، ولكن بما أن العوامل الجيوسياسية تحظى في الوقت الحالي بأكبر قدر من الاهتمام فإن الزوج يمكن أن يخرج من النطاق المنحصر بين 1.0958 و 1.1000 في أي اتجاه. ومن الأفضل القيام بالصفقات حول حدود هذه القناة. وفي ظل أنه يتم تداول الزوج في وسط القناة، هناك مستوى إيقاف مرتفعة ومخاطر مرتفعة بتفعيل تلك المستويات.

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30