زوج اليورو/الدولار الأمريكي: التعافي إلى خط LB

تكبدت كل العملات الرئيسي خسائر في مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي. كان الفرنك السويسري أكبر الخاسرين (-1.51%)، معقوباً باليورو (-1.35%)،  والدولار النيوزيلاندي (-1.33%)، والجنيه الاسترليني (-1.00%)، والين الياباني (-0.84%)، والدولار الاسترالي (-0.25%) والدولار الكندي (-0.19%).

تراجع زوج اليورو/الدولار الأمريكي بواقع 0.62% عند الإقفال يوم الجمعة 30 أغسطس/آب. واجه اليورو ضغوطاً ناجمة من التوقعات بقيام الاتحاد الأوروبي بتيسير السياسة النقدية، بالإضافة إلى ضعف التقارير الإقتصادية الألمانية، وحالة الضبابية التي تحيط بالأزمة في إيطاليا و خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وعطلة نهاية الأسبوع الطويلة في الولايات المتحدة. كان نشاط السوق منخفضاً قبل عيد العمال في الولايات المتحدة الأمر الذي ضاعف من انخفاض زوج اليورو/الدولار الأمريكي.

أنباء اليوم (توقيت غرينيتش +3):

  • 10:30 سويسرا: مؤشر مديري المشتريات SVME (أغسطس/آب).
  • 10:55 ألمانيا: مؤشر ماركيت لمديري المشتريات في مجال التصنيع (أغسطس/آب).
  • 11:00 منطقة اليورو: مؤشر ماركيت لمديري المشتريات في مجال التصنيع (أغسطس/آب).
  • 10:50 فرنسا: مؤشر ماركيت لمديري المشتريات في مجال التصنيع (أغسطس/آب).
  • 10:50 ألمانيا: مؤشر ماركيت لمديري المشتريات في مجال التصنيع (أغسطس/آب).
  • 11:00 منطقة اليورو: مؤشر ماركيت لمديري المشتريات في مجال التصنيع (أغسطس/آب).
  • 11:30 المملكة المتحدة: مؤشر ماركيت لمديري المشتريات في مجال التصنيع (أغسطس/آب).
  •  24 ساعة الولايات المتحدة: عيد العمال.
EURUSD H1

 

الوضع الحالي:

تمكن اليورو من التعافي إلى مستوى 1.0997 قبل الإقفال الأسبوعي. وقد جاء ذلك بعد ارتفاع الدولار وسقوط اليوان. وقد يكون ذلك السبب في استعداد المتداولين الهبوطيين للهجوم. بدأ تداول زوج الدولار الأمريكي/اليوان الصيني بفجوة صعودية. رفعت كل من الولايات المتحدة والصين الرسوم الجمركية ضد بعضهم البعض. لم يتراجع الرئيس ترامب عن هذا القرار برغم الاستئناف المزمع للمحادثات بين الدولتين في وقت لاحق من هذا الشهر.

كان التداول في الجلسة الآسيوية هاديء نسبياً. وبما أن اليورو شهد انخفاضاً حاداً يوم الجمعة تبدو توقعات اليوم عبارة عن ارتفاعاً عن تحركات يوم الجمعة. وفي الساعة الحالة، وصل خط LB إلى مستوى 1.1034. تشير توقعات التقدم في الرسم البياني إلى تصحيح وتظهر تعافياً بطيئاً نسبياً بسبب غياب المتداولين الأمريكيين اليوم.

لا تشير المستويات المنخفضة إلى إمكانية حدوث انعكاس، فمجرد أن يلتقي الزوج بخط LB يمكننا توقع تجدد التراجع. إن الفارق بين سندات الخمسة والثلاثة أعوام و العامين في المنطقة السالبة. كما أن سندات العشرة أعوام أدنى من سندات العامين مما يشير إلى ركوداً محتملاً للاقتصاد الأمريكي.