زوج اليورو/الدولار الأمريكي: مخاطر التراجع إلى مستوى 1.10

تراجع زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند الإقفال يوم الخميس 29 أغسطس/آب. صعد الزوج إلى مستوى 1.1093 أثناء الجلسة الأمريكية عقب تصريحات كلاس نوت عضو المجلس الحاكم للبنك المركزي الأوروبي الذي قال أن البنك المركزي لا يحتاج تجديد برنامج التيسير الكمي في الوقت الحالي، نقلاً عن تقرير لقناة بلومبيرغ.

وقد دفعت البيانات الأمريكية اليورو للتراجع إلى أدنى مستويات اليوم. أظهر تقرير الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي إرتفاعاً بواقع 2% إتساقاً مع التوقعات. وأكد تقرير التضخم الألماني الضغوط على اليورو وقد جاء تقرير شهر أغسطس/آب أسوأ من التوقعات.

تلقت الأسواق الدعم من قبل تقارير أفادت أن الولايات المتحدة والصين تناقشان إمكانيات استمرار المفاوضات التجارية في شهر سبتمبر/أيلول. أخبر المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية قاو فنغ الصحفيين أن الصين ستعلق إصدار أية تدابير مضادة للرسوم الجمركية الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة استعداداً لاستئناف المفاوضات.

وقد أدى ذلك إلى إرتفاع شهية المخاطر بين المشاركين في السوق، بينما انخفضت أصول الملاذ الآمن مثل الين الياباني والفرنك السويسري والذهب.

أنباء اليوم (توقيت غرينيتش +3):

  • 11:30 الولايات المتحدة: تقرير صافي إقراض الأفراد (يوليو/تموز)، تقرير إمدادات الأموال M4 (يوليو/تموز)، تقرير موافقات الرهن العقاري (يوليو/تموز).
  • 12:00 منطقة اليورو: مؤشر أسعار المستهلك (أغسطس/آب)، معدل البطالة (يوليو/تموز).
  • 15:30 كندا: تقرير الناتج المحلي الإجمالي (يونيو/حزيران)، تقرير سعر المنتج الصناعي (يوليو/تموز).
  • 15:30 الولايات المتحدة: الإقراض الشخصي (يوليو/تموز)، الدخل الشخصي (يوليو/تموز)، مؤشر سعر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي (يوليو/تموز).
  • 16:45 الولايات المتحدة: مؤشر مديري المشتريات شيكاغو (أغسطس/آب).
  • 17:00 الولايات المتحدة: مؤشر معنويات المستهلك ميتشيغان (أغسطس/آب).
  • 23:00 الولايات المتحدة: تقرير تعداد منصات النفط الأمريكي لشركة بيكر هيوز.
EURUSD H1

الوضع الحالي:

تحققت توقعات الأمس بالكامل: إنخفاض إلى الدعم عند مستوى 1.1065 معقوباً بارتداد. وقد ساعدت على ذلك تصريحات كلاس نوت. لم يتم توقع الانخفاض أدنى الدعم. أقفل الزوج عند مستوى 1.1065. اخترق الزوج مستويات منخفضة جديدة أثناء الجلسة الآسيوية اليوم. وعلى الرغم من تراجع التوترات في مسألة النزاع التجاري الأمريكي- الصيني، إلا أن العملات الرئيسية لازالت تتراجع في مقابل الدولار. بدأت أصول الملاذ الآمن (الذهب، الين الياباني) في الصعود. يرجح أن تشهد الأسواق التوترات نظراً لأن نمط الشمعة الشهري يتجه إلى الإقفال، الأمر الذي يصاحبه بعض التقلبات. ينبغي الاستعداد لبعض التذبذبات الحادة قبيل عطلة نهاية الأسبوع. ينبغي أن يدفع المشترون الزوج للعودة إلى مستوى 1.1065 حتى يتمكنوا من استجماع قواهم. لا تبدو الصورة الفنية جيدة لهم. لن تكون مفاجأة إذا تراجع الزوج إلى مستوى 1.10.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30