جميع الاستعراضات

زوج اليورو/دولار: ما يزال هناك متسع لمزيد من الهبوط

واصل زوج اليورو/دولار هبوطه يوم الاثنين. وعلى الرغم من أن هذا الهبوط كان أقل حدة خلال جلستي الصباح وبعد الظهر، ولكن اليورو قد انخفض بوجه عام بنسبة 0.4% ليختتم اليوم عند مستوى 1.1274. وتتعرض العملة الأوروبية في الوقت الحالي لضغوطً هبوطية نتيجة لمظاهرات "السترات الصفراء" التي تشهدها فرنسا.

وعلاوة على ذلك، تلقى اليورو أيضًا ضربة موجعة بعد أن أعلن نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو أن الحكومة الإيطالية تعتزم عرقلة تمديد العقوبات المفروضة على روسيا موضحًا أن العقوبات التي فرضتها روسيا في المقابل قد أضرت بشدة بالتجارة الإيطالية. وقد ترجمت الأسواق هذه التصريحات بأنها تعبر عن انشقاق بداخل الاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي أدى بدوره إلى زيادة حدة هبوط اليورو الذي يتحرك في مسار هبوطي مستمر منذ الحادي والثلاثين من يناير.

وفي صباح الثلاثاء، واجه زوج اليورو/دولار هبوط اليوم السابق بارتفاع ضعيف بنسبة 0.05%. ومن الناحية النظرية، ما يزال هناك متسع لمزيد من الهبوط لليورو. فزوج اليورو/دولار يتحرك بالقرب من قاع نوفمبر 2018، ولذلك ما تزال هناك فرصًا للهبوط حتى مستوى 1.12. ومع ذلك، فإذا حصلنا على أنباء إيجابية لليورو فإنه من الممكن أن يرتفع إلى نحو مستوى 1.13 و 1.135.

أضف تعليقا