خبرتنا 19 عاماً

الإسترليني/الدولار يصل إلي خط الدعم

بالساعة

الإسترليني/الدولار خسر الدعم بعد الافراج عن البيانات الضعيفة الخاصة بمؤشر النشاط التجاري في قطاع البناء والتشييد في المملكة المتحدة. وساهمت البيانات الايجابية من الولايات المتحدة الامريكية في هبوط سعر الصرف بالإضافة إلي خطاب جانيت يلين.

الامر المبهم في الوقت الحالي هو سبب حشد البنك المركزي الاوروبي للإسترليني، في حين توقع خفض القيود النقدية من قبل البنك المركزي الأوروبي. ويمكن تفسير الوضع الحالي كالتالي: بنك أنجلترا لن يتسرع في رفع أسعار الفائدة، وعلي الرغم من ذلك، عاني الإسترليني بالأمس من البيع.

اسعر صرف الإسترليني/الدولار هبط إلي خط D3. واليوم انتباه المتداولين متوجه إلي أجتماع البنك المركزي الأوروبي، وخطاب ماريو دراجي. ولن أقوم بعمل توقعات لليوم أو للغد، حيث لا يوجد غرض منهم. جميع التحليلات الأساسية تلغي جميع التحليلات الفنية وإشارات الرسوم البيانية.

رسم بياني للجنية/الدولار

اليومي

انخفض سعر صرف الإسترليني/الدولار حتي 1.4894. في الوقت الراهن وصل زوج العملة وصل إلي خط الدعم. حدوث كسر أو انتعاش أمر من المرجح أن يتضح بعد نشر تقرير الرواتب الغير زراعية في يوم الجمعة.

رسم بياني للجنية/الدولار

الأسبوعي

لا يوجد تعليق حتي يوم الجمعة.

رسم بياني الأسبوعي للجنية/الدولار

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى