خبرتنا 19 عاماً

انخفاض الجنيه بعد اجتماع بنك انجلترا

يوم الخميس في جلسة التداول في أوروبا، ارتفع الجنيه الاسترليني/الدولار جنبا إلى جنب مع زوج اليورو/الدولار قبل الإعلان عن نتائج بنك انجلترا. عادة ما تكون التداولات نشطة في أثناء اجتماعات البنوك المركزية. ارتفع اليورو/دولار إلى 1.1314 والجنيه الإسترليني/الدولار ليصل إلى 1.5371.

 

عقب الاجتماع، أبقى بنك انجلترا أسعار الفائدة عند 0.5% سنويا، وأكد أن حجم شراء الأصول بحجم 375 مليار جنيه. للحفاظ على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية صوت ثمانية من أصل تسعة أعضاء لجنة السياسة النقدية. صوت إيان مكفرتي لرفع أسعار الفائدة بمقدار 0.25%.


كان رد فعل الجنيه الإسترليني عن الأجتماع بالتراجع إلي 60 نقطة ليصل الى 1.5291، منذ التصويت برفع أسعار الفائدة ليست بالزيادة، وقالت البروتوكولات أن الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث كان أصغر مما كانت عليه في الربع الثاني بنسبة 0.1% إلى 0.6%. سيظل التضخم أقل من 1% حتى ربيع عام 2016. يمكن الأفترض أن بنك انجلترا سوف يبدأ في رفع أسعار الفائدة في الربع الثاني من عام 2016.

 

والآن،تحول اهتمام المتعاملين في السوق إلي لجنة السوق المفتوحة للمجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة. ومن المقرر صدور التقرير في 21:00 GMT. في الاجتماع الأخير في سبتمبر، البنك الاحتياطي الفيدرالي قرر حفظ أسعار الفائدة عند 0-0.25%. ومع ذلك لم يستبعد رفع سعر الفائدة قبل نهاية العام من قبل المتحكمين. الإحصاءات الأمريكية الأخيرة تشير إلى أن الاحتياطي الفيدرالي لن يرفع أسعار الفائدة هذا العام. السوق في هذا الوقت في انتظار تقلبات، ولكن ليس لفترة أطول من 30 دقيقة.

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى