خبرتنا 19 عاماً

انهار الدولار مقابل بيتكوين بنسبة 15 % في غضون دقائق

يوم أمس في مجتمع العملات المشفرة، ناقش النشطاء الانهيار الهائل للدولار الأمريكي مقابل البيتكوين بنسبة 15 % تقريباً الذي حصل يوم 12 أبريل وفي غضون دقائق:

يظهر الرسم البياني أن سعر BTCUSD ارتفع من 6,800 إلى 8,090$ في غضون دقائق.

بطبيعة الحال، لا أحد يعرف حتى الآن ، لماذا ارتفع بيتكوين بشكل حاد أمس (أي لماذا انهار الدولار بشكل حاد)، ولكن على شبكة الإنترنت ظهرت عدة فرضيات. نذكر البعض منها:

  • الفرضية الأولى: على خلفية الحروب التجارية بين كبار المستثمرين في الولايات المتحدة والصين، مع العلم أن الولايات المتحدة على المدى الطويل لا تملك أي فرصة للفوز في معركة مع الصين (كتبت عن هذا من قبل)، بدؤوا ببطء التخلص من الأصول الدولارية والانتقال إلى عملة المشفرة. هذه الفرضية قد تكون صحيحة، لأن المشتريات الكبيرة للبيتكوين يوم أمس حصلت في الأسواق الآسيوية والأمريكية، مثل Binance، Upbit، OKEx، Bitfinex، Huobi، GDAX، Kraken، Bittrex. ويوم أمس أيضا، جزءا كبيرا من التداول في العملات المشفرة  (حوالي 4 مليار دولار) تمّت على العملة الرقمية USDT (Tether)، وهي مربوطة بالدولار الأمريكي، وتستخدم بشكل رئيسي من قبل الأمريكيين لشراء العملات المشفرة. أود أن أذكركم بأن إجمالي قيمة السوقية لـ Tether هي حوالي 2.5 مليار دولار، وأن حجم التداول بها يوم أمس بلغ حوالي 4 مليارات دولار، وفقا لـ CoinMarketCap. لذلك، يمكن افتراض أن الأمريكان باعوا الدولار بالأمس وتحولوا إلى العملة المشفرة.
  • الفرضية الثانية: بعض الصناديق الاستثمارية الأميركية الكبيرة، الذين باعوا أسهمهم في بداية العام (نتذكر أنه في الوقت الراهن S & P 500 يتداول عند 10-15% أقل من الحد الأقصى التاريخي)، حيث وانتظر انخفاض تقلب سوق العملات المشفرة ويوم أمس انتقلوا إلى بيتكوين. هذه الفرضية أيضا قد تكون ذلك صحيحة، لأن الكثير من خبراء الاستثمار، مثلاً مايكل نوفوغراتز، الذي شغل سابقا مناصب رئيسية في بنوك تجارية أمريكية كبيرة وصناديق الاستثمار، يتجهون تدريجيا نحو العملات الرقمية. ويقول هؤلاء الخبراء أن سوق الأسهم الأمريكية على المدى الطويل سيتم استبداله تماما بسوق العملات الرقمية.
  • الفرضية الثالثة: في أوائل أبريل، قال ممثلو صندوق سوروس الاستثماري Soros Fund Management  أنهم يدرسون إمكانية شراء العملات مشفرة. ومن خلفهم، قال ممثلو صندوق VenRock للاستثمار، الذي يخدم عائلة روكفلر، إنهم سيبدؤون الاستثمار في العملات المشفرة. في المنتديات بالأمس كتبوا أنه، على الأرجح، أموال سوروس وروكفيلر "تدفقت" إلى سوق العملات المشفرة وأثارت نمو بيتكوين. بالنسبة لي تبدو هذه الفرضية قليلة الاحتمال.
  • الفرضية الرابعة: فيما يتعلق بعقوبات دونالد ترامب ضد روسيا ، العديد من رجال الأعمال الروس لحماية أنفسهم من مصادرة الممتلكات، (على سبيل المثال، في المملكة المتحدة والولايات المتحدة) قد باشروا في التخلص من الأصول الدولارية وشراء بيتكوين، لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يعول عليها (من خلال عملة معماة) لسحب الأموال من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة - لأن البنوك الأمريكية أو البريطانية لن تكون قادرة على منع المعاملات المالية في العملة المشفرة. وأفترض أن هذه الفرضية قد تكون صحيحة، ولكن أشك في أن يوم أمس بيتكوين نما بسبب ذلك.

في رأيي، فإن الارتفاع الحاد الذي حدث أمس في سعر البيتكوين كان سببه بلا شك لاعب كبير، لأن أحجام التداول كانت ضخمة (عدة مليارات من الدولارات)، وكل شيء حدث بسرعة كبيرة - في غضون 30 دقيقة. وبالنظر إلى أن معظم الصفقات جرت أمس في USDT ، أفترض أنها على الأرجح أموال الأمريكية. ربما كبار المستثمرين الأمريكيين، مدركين أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدفع البلاد إلى طريق مسدود والتي على المدى الطويل ستؤدي إلى انهيار الاقتصاد الأمريكي والدولار، وبدأت في التخلص ببطء من الأصول الدولارية عن طريق شراء البيتكوين. وأعتقد أنه على المدى الطويل هذا الاتجاه سوف يزياد فقط - فالمزيد من المستثمرين الأمريكيين الكبار سيغيرون دولاراتهم لقاء العملة المشفرة. وبالتالي، فإن انهيار الدولار أمر لا مفر منه.

 

16 أبريل, 13:02 (GMT+3)
تحليل لايتكون 16.04.2018

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى