جميع الاستعراضات

العملات الرقمية ستساعد فنزويلا تجاوز العقوبات الأمريكية

تدرس فنزويلا على نطاق واسع اعتماد العملة الرقمية  من أجل حماية نفسها من العقوبات الأمريكية. على مدى السنوات القليلة الماضية، أدى انخفاض أسعار النفط العالمية والعقوبات الأمريكية التي فرضتها إدارتا أوباما وترامب إلى أزمة في الاقتصاد الفنزويلي، والتي تصاعدت إلى اضطرابات شعبية واسعة النطاق.

يوم أمس، عقد البنك المركزي الفنزويلي ندوة شارك فيها ممثلون عن النظام النقدي للبنك المركزي، والمعروفة باسم DICOM، وخبراء القطاع الخاص في تكنولوجيا بلوكشين والعملات الرقمية.

ووفقا للتقارير، نوقشت مواضيع مختلفة خلال الندوة - من الخصائص التقنية للبلوكشاين و حتى التوصيات العملية لإطلاق ICO.

وكان أحد المتحدثين في المؤتمر أنجل سالازار - الرئيس التنفيذي لشركة البلوكشاين OnixCoin الفنزويلية. حيث اوضح ان السبب فى تنظيم هذا الاجتماع من قبل البنك المركزى الفنزويلي هو ايجاد سبل للاستفادة من تكنولوجيات البلوكشاين من اجل تعزيز اقتصاد البلاد وايجاد سبل لتأمين التمويل متجاوزاً العقوبات الامريكية.

من وجهة نظري تطبيق العملات الرقمية بالفعل قد يخفف من أثر العقوبات الأمريكية على فنزويلا و بالتالي يمكن للعملات الرقمية الاندماج بشكل أفضل في النظام المالي العالمي.

 

أضف تعليقا