Bitcoin: البيتكون في انتظار حديث جيروم باول حول الاقتصاد

انخفضت القيمة السوقية للعملات المشفرة بنسبة 0.5 بالمئة إلى 1.42 تريليون دولار خلال الـ 24 ساعة الماضية، مما يمثل تراجعًا آخر كتصحيح سعري ضمن اتجاه صعودي أوسع بدأ في منتصف أكتوبر ولكنه تباطأ خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وفقًا لموقع كربتو كوانت يقوم حيتان العملات المشفرة، وهم كبار المستثمرين فيها بإرسال مئات البيتكوين إلى المحافظ، وهو ما يمكن اعتباره إشارة هبوطية. من ناحية أخرى، أكد بنك ستاندرد تشارترد توقعاته بأن تصل عملة البيتكوين إلى 100 ألف دولار بحلول نهاية العام المقبل. وبغض النظرعن عملية التنصيف، سيكون المحفز لهذا الارتفاع هو الموافقة على العديد من صناديق الاستثمار EFT  في الربع الأول من عام 2024. وهذا يمهد الطريق للاستثمار في البيتكوين والإثيريوم على صعيد المؤسسات.

 

 

bitcoin (4)

 

تنتظر الأسواق عدداً من البيانات الاقتصادية اليوم في جلسة السوق الأمريكي، و سيكون الجزء الأكثر أهمية بالنسبة لسوق العملات المشفرة هو خطاب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. هذه هي بعض أهم النقاط التي من المتوقع الحديث عنها.

 

العوامل التي ستؤدي إلى تراجع البيتكوين:

- الحديث عن إمكانية الاستمرار في زيادة سعر الفائدة واحتمالاته

- الحديث عن شكوك حول وصول التضخم إلى 2% وارتفاع نسبته

-الحديث عن الوضع الجيد للاقتصاد الأمريكي (استمرار السياسات الانكماشية)

 

الأشياء التي ستؤدي إلى ارتفاع البيتكوين:

الحديث عن مدى فعالية المستوى الحالي لأسعار الفائدة

الحديث عن تخفيض سعر الفائدة إذا استمر التضخم في الانخفاض

- إعلان الرضا عن التضخم وتراجع الأسعار الأخير

bitcoin (3)

 

 

وفي تداولات البارحة تحركت عملة البيتكوين للأعلى قبل أن تصل إلى النطاق المشار إليه. يتحرك السعر حاليًا في قناة صاعدة على الإطار الزمني 30 دقيقة ووصل إلى السقف الذي تم تشكيله هذا الأسبوع. كسر نطاق المقاومة المحدد سيمهد الطريق لاستمرار المسار الصاعد في القناة المحددة.

في حالة وجود سيناريو هبوطي إلى جانب الأحاديث المتشددة لمسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي، فسوف نتخيل انخفاضًا إلى قاع القناة الصاعدة التي ستتقاطع مع المتوسط المتحرك 200 للبيتكوين.

bitcoin (1)

 

 

انخفض مؤشر الخوف والجشع في سوق العملات الرقمية، لكنه في النظرة الأسبوعية والشهرية لا يزال يقع في نطاق الجشع! سيؤدي تصحيح سعر البيتكوين تراجع هذا المؤشر.

 

bitcoin (2)

 

ومن أسباب عدم الركود في الاقتصاد الأمريكي هو فائض مدخرات المستهلك الأمريكي ، مما أدى إلى استمرار الاستهلاك. نظرًا للطبيعة الوليدة لسوق العملات المشفرة، فإن أدائها في فترة الركود ليس واضحًا بعد.

ويشير بعض المحللين إلى أن نقص السيولة واستمرار السياسات الانكماشية الحالية سيتسببان في عدم حدوث ارتفاع قوي في هذا السوق وسيلقي بظلاله على أدائه. والآن تجدر الإشارة إلى أن فائض الادخار لدى المستهلك الأمريكي قد كاد أن ينفد، وهذا بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الفائدة أدى إلى زيادة متأخرات بطاقات الائتمان. هذه البنود كلها تحذيرات بشأن حالة الاقتصاد الأمريكي!

 

 

التحذير من  المخاطر

 بسبب تعدد العوامل المؤثرة في الأسواق وتأثير هذه العوامل في حدوث التقلبات السعريةً فإن التحليل المقدم هو بغرض الإعلام عن الوضع العام للأسواق فقط بدون تقديم أي توصيات للبيع أو الشراء.

شارك

أحدث الاستعراضات

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30