تصحيح الذهب لن يدوم طويلاً

عام 2017 في أسواق السلع يمر تحت عنوان نمو مؤشرات الذهب. هذا الإسبوع سعر الذهب أرتفع أعلى 1290$ للأونصة، و لكن يوم الاربعاء كان تصحيح بسيط للأسفل. قسم من المسترمرين قرروا تثبيت الأرباح، سعر الذهب تراجع اسفل 1280$.

منذ بداية عام 2017مؤشرات الذهب على COMEX نمت تقريباً بنسبة 15%. الذهب يتمتع بطلب كأصل وقائي، وكذلك الين الياباني والفرنك السويسري والسندات الأمريكية. في الأسابيع الأخيرة تنامى التوتر الجيوسياسي: الولايات المتحدة قامت بهجوم صاروخي على سوريا، قصفت داعش في أفغانستان و سحبت قواتها إلى كوريا الشمالية.

عوامل إضافية من عدم البقين إلى الأسواق المالية تحملها الإنتخابات الفرنسية، سيناريو خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوربي و الإصلاحات الضريبية لدونالد ترمب. هذا الإسبوع مؤشر التقلب (المسمى كذلك مؤشر الخوف) S&P VIX توصل إلى الحد الأقصى لنصف سنة 16.28 نقطة، ما دعم الطلب على الأصول الوقائية.

في رأينا الإسبوع المقبل سوف يستمر ارتفاع المعادن الثمينة. قد يدعم نمو الذهب نتائج الجولة الأولى من الإنتخابات الفرنسية. حسب استطلاعات الرأي، من المؤكد الانتقال إلى الجولة الثانية من الإنتخابات المقررة في 7 مايو، رئيس "الجبهة الوطنية" مارين لوبان. توجد مخاطر ان في الإسبوعين المقبلين موقفها سوف يتعزز، و فرنسا سوف تذهب نحو سيناريو Frexit بكل تبعياته.

في هذا العام، من المقرر الانتخابات البرلمانية في المملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا. الاتجاه الصعودي للذهب سوف يبقى سارياً، ويعتبر الهدف المباشر للنمو مستوى 1300 $ للأونصة. حتى نهاية العام المؤشرات لها القدرة  للوصول إلى مستوى 1350-1400 $.

 

 

أحدث الاستعراضات

كل شخص لديه إمكانية كسب المال

لا حاجة لأن تتداول بنفسك من أجل الكسب. استثمر في تجارة المدراء المتمرسين وحقق الأرباح!

تسجيل