خبرتنا 19 عاماً

شركات الغاز الصخري تهدد منظمة الأوبك

يشهد يوم الخميس هبوطا طفيفا في أسعار النفط، بعد ارتفاع الأمس. حيث يتم تداول خام برنت بقيمة 34.7 USD للبرميل، بينما قيمة خام غرب تكساس (WTI) قرب مستوى 31.3 USD للبرميل.

وقد حدثت قفزة الارتفاع في الأسعار بعد أن وافقت ايران على تجميد أسعار النفط، بغض النظر عما كان متوقعا، حيث تنازلت ايران أمام دول الأوبك والدول الأخرى. وعلى هذا، فقد وافقت معظم الدول أعضاء الأوبك وروسيا على تجميد الانتاج عند مستويات يناير. وعلى المدى المتوسط فانه من المتوقع أن تنعكس هذه الجهود بشكل ايجابي على السوق، ونحن في انتظار صعودا متدرجا لأسعار النفط. من المتوقع أن يصل سعر خام برنت لمستوى 40 USD للبرميل في الوقت القريب. الا أن الديناميكية ستكون مرتبطة بالتزام الدول المنتجة بالاتفاقيات، وستظهر الاحصائيات الأولى اذا ما كانت الدول المشاركة ترغب فعلا في تحديد الانتاج.

 وفي الوقت ذاته أعلنت شركات الغاز الصخري عن رفضها الانضمام الى تجميد الانتاج، وعلى العكس، ستستغل الفرصة لزيادة انتاجها. ومن جانبنا فاننا نرى أنه طالما بقيت الأسعار تحت مستوى 60 USD للبرميل فان هذا التهديد ليس جديا.

تنبيه!

يحتوي هذا الاستعراض على آراء خاصة بالكاتب، ولا ينبغي استخدامها كمشورة أو نصيحة للإستثمار، ولا يعتبر دافعاً للقيام بأي معاملات بأدوات مالية، وليس ضماناً أو توقعاً للحصول على أي نتائج في المستقبل. شركة الباري لا تتحمل المسؤولية عن أي خسائر محتملة (أو أشكال أخرى من الضرر)، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة، ناتجة عن استخدام مواد الاستعراض.

إلى الأعلى