جميع الاستعراضات

مصر تجري مناقاشات حول شراء "مسترال"

وفقا لوكالات الاعلام التجارية، يرأس الوفد المصري في المفاوضات الجارية في باريس مع الجانب الفرنسي حول شراء السفينة المعنية لروسيا "مسترال". حتي اللحظة الراهنة، السعر المطلوب في السفينة لا تستوفي الجانب المصري بعد.

أمر السفينة "مسترال" أصبح في الأونة الأخير كالشوكة في عنق الجانب الفرنسي الذي يسير على خطى السياسة الخارجية الأمريكية مما أدى إلى خسائر مالية مباشرة يصعب التنبؤ بدقتها. في نهاية الأمر، ستتمكن فرنسا من العثور علي مشتر، ولكن ذلك الأمر سيكلف فرنسا سمعتها. سوق السلاح العالمي يعرف أن فرنسا تعد مورد غير موثوق بها. فالعقود الحالية لا يمكن أن لا يتم الوفاء بها كشكل من تشكيل ضغوط سياسية. وفقا لذلك، وعدم إبرام العقود المستقبلية لا يعطي تقييما دقيقا.  

ومن الوضع الراهن، تستفيد روسيا والولايات المتحدة الأمريكية من الوضع في سوق السلاح العالمي. روسيا تحتل المرتبة الثانية في حجم الصادرات السنوية الي تبلغ حوالي 15 مليار دولار. في حين تحتل الولايات المتحدة المركز الأول ولكن: توريد السلاح لدول حلف شمال الأطلسي يعد بالأمر الطوعي الألزامي. شركاء روسيا الأساسيين؛ بيلاروسيا وكازاخستان، وتقوم بتوفير اللوازم لتلك الدول مجانا أو بسعر مخفض كبير.

أضف تعليقا